احدث المقالات
  • جميلة القاسمي: خدماتنا تصنع الفرق.. ريادة واستدامة
  • 724 طالباً ذا إعاقة استفادوا من المنصة التعليمية للخدمات الإنسانية
  • الحجر المنزلي للطفل من ذوي الإعاقة
  • العودة إلى المدارس في ظل الجائحة.. والطلبة أصحاب الهمم
  • اضطّرابات اللّغة المكتسبة.. التقييم وأهدافه وطرق الحصول على العينة الكلامية
  • سبع تقنيات مساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة
  • الأعمى التطيلي.. الشاعر الأندلسي المبدع
  • مشكلة الانطواء عند الأطفال.. الأسباب والعلاج
  • تربية المنزل وتربية الشارع
  • تجربة أم: رحلتي مع جوري ومرحلة العلاج
  • فتاة لديها متلازمة داون أول خريجة في جامعة روان الأمريكية
  • الأشخاص ذوو الإعاقة في ألمانيا من التهميش إلى عالم الإنتاج
  • محمود شاهين نموذج متميز للطلاب الصم
  • «كورونا» والتعليم عن بعد
12:38

نبذة عن الكاتب

مركز مغربى للعيون والأذن أبو ظبي

مركز مغربى للعيون والأذن أبو ظبي

تأسست مجموعة مستشفيات ومراكز مغربي عام 1955 كمستشفى للعيون بجـدة وهي أول مستشفى متخصص بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا واليوم هي أكبر المجموعات الطبية بالشرق الأوسط وأفريقيا العاملة في مجال طب العيون والأذن والأنف والحنجرة والأسنان التي تقدم خدماتها سنويا لأكثر من خمسمائة ألف مريض كما تجري أكثر من خمسين ألف جراحة.

في نهاية السبعينيات قررت مستشفيات ومراكز مغربي زيادة نطاق خدماتها المقدمة في منطقة الخليج بإضافة تخصصات الأذن والأنف والحنجرة والأسنان. وكان الهدف من هذه الخطوة الإستراتيجية هو تنويع الخدمة الطبية المميزة المقدمة لعملائها فى مجالات جديدة.

في عام 1997 اندمجت مستشفبات ومراكز مغربي مع إيه إم آي السعودية المحدودة AMI Saudi Arabia Ltd وهي إحدى شركات مجموعة زينل ومن أكبر شركات إدارة المستشفيات بالشرق الأوسط. ويعتبر هذا الاندماج صهراً لأعلى معايير الجودة في الخدمة الطبية مع أكثر مهارات الإدارة الطبية تفوقا في بوتقة واحدة نقدم من خلالها رعايتنا لعملائنا بالمستوى الذي يرضينا.

ولقد انتشرت فروع مستشفيات ومراكز مغربي لتغطي الشرق الأوسط وأفريقيا من خلال إثنين وثلاثين مستشفى ومركزاً طبياً ثمانية منها تعمل فى المجال الخيري. ويتكون الفريق الطبي من 300 طبيب و600 ممرضة كما تضم منشآتنا 40 غرفة عمليات.

وفي عام 2009 دخلت مؤسسة التمويل الدولية, أحد أعضاء مجموعة البنك الدولي, في شراكة مع مستشفيات ومراكز مغربي بالمملكة العربية السعودية من أجل التوسع في الرعاية الصحية الخاصة فى مجال طب العيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والوفاء بالحاجة إلى خدمات عالية الجودة في مجال طب العيون. كما تهدف هذه الشراكة إلى جلب أفضل الأساليب العالمية في مجال الرعاية السريرية ورعاية المرضى للأسواق النامية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

حقوق الطبع والنشر © 2019 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار