احدث المقالات
  • مسؤوليات وأدوار أخصائي التدخل المبكر في مرحلة التدخل عن بعد
  • الإنصات في الاجتماعات لدى الوالدين
  • مفهوم الاستدامة والتنمية المستدامة
  • الأم المعلمة في المنزل
  • العدوان... أسبابه وأنواعه ومقترحات للتغلب عليه
  • حكمة حضارة التولتك "دليل عملي للحرية الشخصية"
  • كتب الأطفال كأداة توعوية حول صعوبات التعلم
  • كوفمان من طفل ذي صعوبات تعلم إلى واحد من ضمن (50) عالما يغيرون الطريقة التي نرى بها العالم
  • تفاعل الصم وضعاف السمع مع جهاز أليكسا، جهاز المساعد الشخصي الذكي
  • (وقاية مبكرة) مبادرة جديدة من مركز التدخل المبكر
  • 527 طالباً ذا إعاقة تم دمجهم بين عامي 1995 و 2020
  • الأشخاص ذوو الإعاقة قادرون على الإبداع في الفن كقدرتهم على الإبداع في باقي المجالات
  • الملتقى الدولي للعلاج بالموسيقى خطوة في طريق ألف خطوة ملهمة
  • الأرقام والإحصائيات في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تتحدث عن خدماتها التي تواكب أفضل الممارسات العالمية
02:32

نبذة عن الكاتب

أ.د جمال الخطيب

أستاذ التربية الخاصة في قسم الإرشاد والتربية الخاصة، كلية العلوم التربوية/الجامعة الأردنية. حصل على البكالوريوس من الجامعة الأردنية (1976) ، والماجستير من جامعة ولاية متشيغان (1982)، والدكتوراه من جامعة ولاية اهايو (1982). عمل نائباً لعميد كلية الدراسات العليا، ورئيساً لقسم الارشاد والتربية الخاصة، ومستشاراً لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مدينة الشارقة للخدمات الانسانية. له أكثر من عشرين كتابا في التربية الخاصة وتعديل السلوك منها: المدخل إلى التربية الخاصة، وتعديل السلوك الإنساني، ومناهج وأساليب التدريس في التربية الخاصة، ومقدمة في الإعاقة العقلية، ومقدمة في تأهيل الأشخاص المعوقين، ومقدمة في الإعاقات الجسمية والصحية، واستراتيجيات تعليم الطلبة ذوي الحاجات الخاصة في المدارس العادية، ومقدمة في التدخل المبكر. ونشر أكثر من خمسين بحثاً في مجلات عربية وأجنبية محكمة. شارك في أكثر من 100 دورة تدريبية، ومؤتمر علمي، وندوة. وأشرف على أكثر من ستين رسالة ماجستير وأطروحة دكتوراه في التربية الخاصة، وقام بتدريس أكثر من 40 مادة في التربية الخاصة على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. وقدّم عدداً كبيراً من الاستشارات في التربية الخاصة على المستوى المحلي والعربي. وشارك في عضوية العديد من اللجان والمجالس العلمية والمنظمات المحلية والدولية مثل: المجلس الأمريكي للأطفال ذوي الحاجات الخاصة، والأكاديمية الأمركية لاختصاصيي التربية الخاصة، ومجلس البحث العلمي في الجامعة الأردنية، والمجلس الوطني للأشخاص المعوقين، وهيئة تحرير مجلة دراسات، ومجلسي أمناء جامعة عمان الأهلية وجامعة الحسين بن طلال، ولجنة ترجمة الفكر العالمي في الجامعة الأردنية. حصل على الجوائز العلمية التالية: جائزة عبد الحميد شومان للعلماء العرب الشبان للعلوم الانسانية (1993)، وجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم (1994)، وجائزة جمعية الأطفال المعاقين للبحث العلمي في التربية الخاصة، السعودية، (1998)، وجائزة وزارة التعليم العالي للباحث المتميز في العلوم الإنسانية (2005)، وجائزة خليفة التربوية في مجال التعليم العالي على مستوى الوطن العربي (2010)، وجائزة جامعة فيلادلفيا لأفضل كتاب مؤلف (2010).

مقالات ذات صلة

أترك تعليق

حقوق الطبع والنشر © 2021 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار