احدث المقالات
  • الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي: للمسؤوليةِ المجتمعيةِ دورٌ كبيرٌ في مُساندةِ الأشخاصِ ذوي الإعاقة
  • لقاء سنوي يجمع الشيخة جميلة القاسمي بأيتام التمكين الاجتماعي
  • قنصلُ عام الجمهوريةِ الكوريّةِ يثني على قوّةِ العلاقةِ مع (الخدماتِ الإنسانية)
  • تحسين مهارات الحياة اليومية لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد
  • كيف تتحدث مع طفلك عن الإعاقة (من 5 إلى 8 سنوات)
  • كيف نعلم أن الطفل مصاب بـ (الديسبراكسيا)؟
  • ريدجو إميليا وتجرية رائدة في التعليم بالطفولة المبكرة
  • ماذا لو لم يكن لديّ طفل من ذوي متلازمة داون!
  • هلمّوا بنا إلى نقلة حقوقية نوعيّة وافتحوا باب الأمل
  • تكبيل الأشخاص ذوي الإعاقة في إندونيسيا مستمر رغم انحساره
  • أفضل الممارسات لمزيد من الاندماج والإثراء
  • نجحنا في توظيف أموال الزكاة لاستمرار وتطوير خدماتنا
  • تطبيقات للهواتف الذكية تفيد الأشخاص المكفوفين
  • السياحة سهلة الوصول للجميع وفقاً للمنظور العالمي
10:23

نبذة عن الكاتب

نور النبي بدر

نور النبي بدر

  • ليسانس في علم النفس.. أثناء دراستها بالجامعة كان لديها شغف تعلم لغة الإشارة، وبعد التخرج حازت على فرصة دراسة هذه اللغة في إحدى الجمعيات المتخصصة، وفي هذه الجمعية وإلى جانب اكتسابها للغة الإشارة تعرفت على مجتمع الصم بصورة أكثر عمقاً وأدركت سيكولوجيتهم من خلال واقع حياتهم كما برزت أمامها مواطن القوة في شخصياتهم..
  • واتضح لها جلياً أن للصم قدرتهم الفائقة في الاندماج مع مجتمع السامعين بصورة عادية للغاية وأن ما يدعم تواصلهم مع السامعين هو التعامل الذي يتميز بالهدوء والإنصات مصحوباً بالاحترام من جهة السامعين.. فهذا يقلل حدة توتر الأصم ويكسبه الأمان والاطمئنان خلال التعامل.
  • مارست نورالنبي مهنة تدريس اللغة الإنجليزية للصم ممتزجة بلغة الإشارة.. لتجد أن ما أحرزه طلابها من تطور ملحوظ في اكتساب اللغة الإنجليزية جعلها تتيقن أن الأصم لا يحتاج إلا إلى فرصة حقيقية في التعلم مع احترام قدراتهم من قبل المعلم والإخلاص في نقل المعارف لهم؛ سعياً نحو الوصول بهم إلى مستوى تعليمي راقٍ يليق بإنسانيتهم ويقدم لهم أبسط حقوقهم الإنسانية في التعلم..
نورالنبي مشاعر فياضة وشخصية أدمجت الصم بداخلها لتكون منهم نسيجاً إنسانياً متكاملاً.  

سامي جميل

مقالات ذات صلة

أترك تعليق

حقوق الطبع والنشر © 2019 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار