احدث المقالات
  • غانم المفتاح: لا شيء يقف أمام طموحنا
  • أنواع ونسب الإعاقة وعوامل الخطورة المتعلقة بها في مركز التدخل المبكر في إمارة الشارقة - دراسة مسحية
  • واقع المشاركة الوالدية في البرامج الدامجة لذوي الإعاقة ، دراسة ميدانية على عينة من أولياء أمور الطلبة بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية
  • الاستقرار الأسري ركيزة التنمية المستدامة في المجتمع الإماراتي
  • قراءة في برنامج الواقع Down for love
  • " ترجمة الإشارة " أول تطبيق عماني مختص لذوي الإعاقة السمعية
  • الأبطال الصم من مصر يحصدون المراكز الأولى في الأولمبياد الدولي للروبوت
  • اعرف أكثر عن فقدان السمع
  • تقنية جديدة تمنح الأطراف الصناعية القدرة على الشعور باللمس
  • مدينة للخدمات الإنسانية تستعد لتنظيم مؤتمرها العلمي الدولي النظرية والممارسة في التربية الرياضية المعدلة
  • الإصدارُ الجديد من سلسلة 60 ثانية في جناح الخدمات الإنسانية
12:20

نبذة عن الكاتب

هاشم كاطع لازم

هاشم كاطع لازم

عراقي الجنسية

1951مواليد عام

حاصل على ماجستير لغة انكليزية

أستاذ مساعد في قسم الترجمة ـ كلية الآداب ـ جامعة البصرة ـ جمهورية العراق

المنصب الحالي مدير مركز اللغات الحية بكلية الآداب ـ جامعة البصرة

الخبرة المهنية:

تدريس اللغة الانجليزية، لغة وأدبا وترجمة، في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب ـ جامعة البصرة منذ عام 1981 ومن ثم التدريس بكليتي التربية والآداب بجامعة الفاتح في ليبيا منذ عام 1998 وبعدها بكليتي اللغات الأجنبية والترجمة والإعلام بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بدولة الإمارات العربية المتحدة اعتبارا من عام 2004. ويشمل التدريس الدراسات الأولية (البكالوريوس) والدراسات العليا (الماجستير) حيث أشرفت على عدة طلبة ماجستير فيما كنت أحد أعضاء لجان المناقشة لطلبة آخرين ، كما نشرت العديد من البحوث في مجلات علمية محكّمة.

الخبرة العملية:

العمل في ميدان الترجمة حيث نشرت أربعة كتب مترجمة إلى اللغة العربية كما نشرت المئات من المقالات والقطع والنصوص الأدبية المترجمة في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية ومنها مجلة المنال. كما عملت في مجال الصحافة والإعلام والعلاقات العامة وكذلك الترجمة في مراكز البحوث والدراسات في العراق وليبيا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

حقوق الطبع والنشر © 2021 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار