احدث المقالات
  • الشارقة مدينة مراعية للسن
  • متعة وفائدة وخبرات متبادلة حصاد الدورة الـ 27 لقافلة الصيف
  • لغة الإشارة حق للجميع شعار الأسبوع الدولي للصم (23 إلى 29 سبتمبر 2019)
  • لا حدود لما يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة إنجازه
  • أشرف طهبوب.. نموذج ناجح ومثال للأشخاص ذوي الإعاقة
  • خبرة شخصية لمصور أصم أحمد نجيب السيد (أحمد أونا)
  • العوائق البيئة والاجتماعية في اليمن تغتال فرحة العيد
  • تحسين بعض الوظائف الحركية للأطفال ذوي الشلل الدماغي بالجزء السفلي
  • هل عمر اكتساب لغة الإشارة للأطفال الصم مهم؟
  • التكنولوجيا في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة
  • العلاج بالدراما ودوره في تنمية مهارات الطلاب ذوي التوحد
  • (قصة حب واحدة كبيرة) نموذج مثالي للأفلام الدامجة
  • لويجي بيراندللو.. انتصر على الفقر والمرض وفاز بنوبل!
  • العزوف عن الزواج لدى جيل الشباب
  • الشخير يقلل الجاذبية
  • نصائح للتعامل مع أعراض النشاط الزائد
01:58
نور النبي بدر

نور النبي بدر مقالات 1

  • ليسانس في علم النفس.. أثناء دراستها بالجامعة كان لديها شغف تعلم لغة الإشارة، وبعد التخرج حازت على فرصة دراسة هذه اللغة في إحدى الجمعيات المتخصصة، وفي هذه الجمعية وإلى جانب اكتسابها للغة الإشارة تعرفت على مجتمع الصم بصورة أكثر عمقاً وأدركت سيكولوجيتهم من خلال واقع حياتهم كما برزت أمامها مواطن القوة في شخصياتهم..
  • واتضح لها جلياً أن للصم قدرتهم الفائقة في الاندماج مع مجتمع السامعين بصورة عادية للغاية وأن ما يدعم تواصلهم مع السامعين هو التعامل الذي يتميز بالهدوء والإنصات مصحوباً بالاحترام من جهة السامعين.. فهذا يقلل حدة توتر الأصم ويكسبه الأمان والاطمئنان خلال التعامل.
  • مارست نورالنبي مهنة تدريس اللغة الإنجليزية للصم ممتزجة بلغة الإشارة.. لتجد أن ما أحرزه طلابها من تطور ملحوظ في اكتساب اللغة الإنجليزية جعلها تتيقن أن الأصم لا يحتاج إلا إلى فرصة حقيقية في التعلم مع احترام قدراتهم من قبل المعلم والإخلاص في نقل المعارف لهم؛ سعياً نحو الوصول بهم إلى مستوى تعليمي راقٍ يليق بإنسانيتهم ويقدم لهم أبسط حقوقهم الإنسانية في التعلم..
نورالنبي مشاعر فياضة وشخصية أدمجت الصم بداخلها لتكون منهم نسيجاً إنسانياً متكاملاً.  

سامي جميل

يونيو, 2019

حقوق الطبع والنشر © 2019 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار