احدث المقالات
  • حاكم الشارقة يفتتح نادي خورفكان ويشكر الشيخة جميلة القاسمي
  • جميلة القاسمي تؤكد دعمها لطلبة جامعة الشارقة من ذوي الإعاقة
  • ليست كل الإعاقات ظاهرة ولكن المسؤولية واحدة
  • احتفالية جذور وجسور بمناسبة ذكرى افتتاح مركز التدخل المبكر بالشارقة
  • فريق عمل التدخل المبكر عن بعد في مرحلة الطفولة المبكرة
  • الفريق العابر للتخصصات؛ الفريق المستند إلى مقدم الخدمة الرئيسي
  • البوصلة الإنسانية ما بعد كورونا
  • الطلاق الصامت واَثره على الأبناء
  • هل تساعد لغة الإشارة على تنمية مهارات القراءة والكتابة والشفهية لدى الصم؟
  • (الخدمات الإنسانية) قريبة في زمن التباعد
  • ليلى في الظلام... أول فيلم عربي تطرق لموضوع الإعاقة
  • العبقرية اليمنية مناهل ثابت من التوحد إلى العالمية على خطى أينشتاين
  • تجربة مدرسة أمريكية خاصة لفئة ذوي صعوبات التعلم
  • مهندسون تونسيون يطورون أطرافاً صناعية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
07:43

نبذة عن الكاتب

هاشم كاطع لازم

عراقي الجنسية

1951مواليد عام

حاصل على ماجستير لغة انكليزية

أستاذ مساعد في قسم الترجمة ـ كلية الآداب ـ جامعة البصرة ـ جمهورية العراق

المنصب الحالي مدير مركز اللغات الحية بكلية الآداب ـ جامعة البصرة

الخبرة المهنية:

تدريس اللغة الانجليزية، لغة وأدبا وترجمة، في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب ـ جامعة البصرة منذ عام 1981 ومن ثم التدريس بكليتي التربية والآداب بجامعة الفاتح في ليبيا منذ عام 1998 وبعدها بكليتي اللغات الأجنبية والترجمة والإعلام بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بدولة الإمارات العربية المتحدة اعتبارا من عام 2004. ويشمل التدريس الدراسات الأولية (البكالوريوس) والدراسات العليا (الماجستير) حيث أشرفت على عدة طلبة ماجستير فيما كنت أحد أعضاء لجان المناقشة لطلبة آخرين ، كما نشرت العديد من البحوث في مجلات علمية محكّمة.

الخبرة العملية:

العمل في ميدان الترجمة حيث نشرت أربعة كتب مترجمة إلى اللغة العربية كما نشرت المئات من المقالات والقطع والنصوص الأدبية المترجمة في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية ومنها مجلة المنال. كما عملت في مجال الصحافة والإعلام والعلاقات العامة وكذلك الترجمة في مراكز البحوث والدراسات في العراق وليبيا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

أترك تعليق

حقوق الطبع والنشر © 2020 مجلة المنال. جميع الحقوق محفوظة. | تحرير إلكتروني: علا النجار